الاثنين، 30 سبتمبر 2019

الإنفاق على البحث العلمي


الإنفاق على البحث العلمي
الإنفاق على البحث العلمي
د. زياد موسى عبد المعطي
البحث العلمي هو قاطرة التنمية في العالم، الدول الأكثر تقدماً هي الأكثر إنفاقاً على البحث العلمي، وأي دولة تريد أن تتقدم وتصبح في مصاف الدول المتقدمة لابد أن تزيد اهتمامها بالبحث العلمي والعاملين فيه. هذا ما نراه واضحاً من خلال الاحصائيات التالية.
الانفاق على البحث العلمي
أوضح تقرير لليونسكو عام 2107 أن الدول العشرين الأكثر تقدماً تنفق أكثر من 90 % من الانفاق العالمي على البحث العلمي، وأن العشرة دول الأولى استحوذت على نسبة 80% من حجم الإنفاق العالمي بقيمة 1,7 تريليون دولار، وأن أربعة دول فقط تجاوز انفاقها المائة مليار دولار في العام، وكان إجمالي الإنفاق على البحث العلمي لأكثر عشرة كالتالي:
الولايات المتحدة الأمريكية تنفق حوالي 476,46 مليار دولار.
الصين تنفق تقريباً 370,59 مليار دولار.
اليابان تنفق ما يقرب من 170,51 مليار دولار.
ألمانيا تنفق ما يقارب 109,80 مليار دولار.
كوريا الجنوبية تنفق حوالي 73,19 مليار دولار.
فرنسا تنفق ما يقرب من 60,78 مليار دولار.
الهند تنفق ما يقارب 48,06 مليار دولار.
المملكة المتحدة تنفق ما يقرب من 44,16 مليار دولار
البرازيل تنفق حوالي 42.12 مليار دولار.
روسيا تنفق تقريباً 39.83 مليار دولار
نسبة الانفاق على البحث العلمي إلى الدخل الوطني
ولأهمية البحث العلمي فإن العالم ينفق حوالي 2.1 % من إجمالي الدخل الوطني لكل دولة على مجالات البحث العلمي. وكانت الإحصائيات عام 2017 تشير إلى الدول الأعلى في النسبة المئوية للإنفاق على البحث العلمي إلى الناتج الوطني على المستوى العالمي كالتالي: كوريا الجنوبية 4.23%
اليابان 3.29 %
ألمانيا 2.93%
الولايات المتحدة الأمريكية 2.79%
فرنسا 2.79 %
  وقد تصدرت الدول الاسكندنافية قائمة الدول الأوروبية الأعلى في النسبة المئوية للإنفاق على البحث العلمي إلى الناتج الوطني، حيث كانت هذه النسب على النحو التالي:
 السويد 4.27%
 فنلندا 3.51 %
الدنمارك 2.6%.
أما إسرائيل فهي الأعلى في نسبة الإنفاق بالنسبة للدخل الوطني حيث تنفق ما يقرب من 4.7 % على البحث العلمي، بينما الدول العربية مجتمعة تنفق على البحث العلمي ما يقارب 0.2 % والدول العربية في آسيا تنفق فقط 0.1 % من دخلها على البحث العلمي.
في تونس نسبة الانفاق على البحث العلمي تقريباً 0.8%، وفي الجزائر ما يقرب من 1%.
تجربة الصين
توضح الاحصائيات والأرقام أن الدول التي تقدمت وضعت خطة لتطوير البحث العلمي وزاد الانفاق على البحث العلمي بصورة كبيرة. الصين مثلاً زاد الانفاق على البحث العلمي خلال 25 عام 125 مرة حسب ما أوردته وكالة الأنباء الصينية في تقري لها عام 2017. وأن الانفاق على البحث العلمي زاد كل سنة عن سابقتها بنسبة 20 % من عام 1992 إلى عام 2017.  ونسبة الانفاق على البحث العلمي إلى الدخل الوطني 2.12 %. حتى نهاية 2016 يعمل في الصين حوالي 6.2 مليون موظف في البحث العلمي.  متوسط الدخل السنوي من يعمل في البحث العلمي في الصين في عام 2014 ما يعادل 54 ألف دولار - حسب هذا التقرير- ومن المتوقع أن يرتفع إلى ما يعادل 72.9 ألف دولار عام 2020.
وهناك تجارب أخرى لدول تقدمت وتطور البحث العلمي فيها بصورة كبيرة في السنوات الأخيرة مثل ماليزيا والبرازيل - وغيرها من الدول - وأصبحت في مصاف الدول المتقدمة.

هناك 4 تعليقات:

  1. مقال اكثر من هام، ولكن حدث عندى تداخل بين قائمتين للدول الاكثر انفاقا على البحث العلمى كنسبة من الناتج الوطنى، فالقائمة الاولى تخلو من الدول الاسكندنافية فلماذا؟
    للإنفاق على البحث العلمي إلى الناتج الوطني على المستوى العالمي كالتالي: كوريا الجنوبية 4.23%
    اليابان 3.29 %
    ألمانيا 2.93%
    الولايات المتحدة الأمريكية 2.79%
    فرنسا 2.79 %

    وقد تصدرت الدول الاسكندنافية قائمة الدول الأوروبية الأعلى في النسبة المئوية للإنفاق على البحث العلمي إلى الناتج الوطني، حيث كانت هذه النسب على النحو التالي:
    السويد 4.27%
    فنلندا 3.51 %
    الدنمارك 2.6%.

    وحتى إسرائيل هى كما ذكرت سيادتكم تعتبر الأولى عالميا بهذا المقياس "أما إسرائيل فهي الأعلى في نسبة الإنفاق بالنسبة للدخل الوطني حيث تنفق ما يقرب من 4.7 %"

    ردحذف
    الردود
    1. نعم استاذي الفاضل إسرائيل هي الأكثر اتفاقا بالنسبة إلى الدخل الوطني على مستوى العالم أما الدول الاسكندنافية فهي الأعلى على مستوى أوربا وسوف أهداها في المقالة. والأرقام المذكورة في المقالة موجودة في مراجع وإحصاءات عديدة. واعتقد ان الدول الاسكندفانية وإسرائيل لم يتم ذكرها في إحصائيات الدول الاكثر اتفاقا إلى كون هذه الدول دول صغيرة وعدد سكانها قليل ومن ثم ميزانيتها قليلة واذا تم قسمة ميزانية البحث العلمي على الموازنة العامة سوف تكون مرتفعة بالمقارنة بدول مثل الصين أو الولايات المتحدة أو غيرها ذات عدد السكان الكبير وذات الميزانيات الضخمة فعند قسمة مخصصات البحث العلمي الضخمة على الميزانية الضخمة جدا فسوف تكون اقل من الدول الإسكندرية.
      وهذه الميزانيات الضخمة في هذه الدول غير استثمارات الشركات التي تستثمر في البحث العلمي

      حذف
  2. شكرا جزيلا لسيادتكم

    ردحذف