الأحد، 7 أكتوبر 2018

ألعاب العيد.. وسلامة أطفالنا


 ألعاب العيد.. وسلامة أطفالنا
 ألعاب العيد.. وسلامة أطفالنا
د. زياد موسي عبد المعطي
تربية الأطفال مسئولية كبيرة يقع العبء الأكبر منها علي الأب والأم والمدرسة تلعب دورا مؤثرا في تربية الأطفال وتعليمهم والإعلام يسهم بشكل أو بآخر في تشكيل شخصية الأطفال سواء من خلال أفلام الكارتون والإعلانات أو المسلسلات وكذلك الألعاب والدمي التي يشتريها الأطفال وحتى في بعض الأحيان اللبان والحلاوة والسناكس تؤثر في شخصية وخيال ومفاهيم الأطفال بل وفي صحتهم. 
وما دفعني للكتابة هو ما شاهدته وأشاهده خلال أيام العيد من ألعاب البنادق والمسدسات ذات طلقات الخرز وكذلك يباع في بعض محلات السوبر ماركت ومحلات البقالة حلوي علي شكل سجائر. وأيضاً لبان علي شكل شرائط حبوب الشريط به ستة حبوب من اللبان علي صفين وهذا يمثل خطرا على الأطفال. 
المسدسات والبنادق ذات طلقات الخرز تمثل خطرا كبيرا علي الأطفال فقد نشرت إحدى الصحف انه تم تسجيل 70 حالة اصابة "فقأ" عيون أطفال نتيجة هذه الطلقات في خلال أعياد العام الحالي والعام الماضي في مستشفيات رمد الجيزة وروض الفرج والقصر العيني وبالطبع لو بحثنا ان الأرقام المماثلة في أنحاء الجمهورية لكان الرقم أكبر من ذلك بكثير ويصبح الرقم بالمئات ولذلك فيجب تجريم بيع مثل هذه المسدسات والبنادق وطلقاتها الخرز التي تمثل خطرا علي عيون أطفالنا ونرجو أن يتم التحرك قبل عيد الأضحى الذي يكثر بيع مثل هذه الألعاب خلاله حفاظا علي عيون أطفالنا هذا بالإضافة إلي ان مثل هذه الألعاب تعمق عند اطفالنا مفهوم العنف. 
في الوقت الذي يربي فيه الآباء ابناءهم علي ان السجائر حرام ويكتب علي علبة السجائر التدخين ضار جدا بالصحة وتوضع علي علب السجائر صور منفرة من التدخين وهناك جهود وقوانين صدرت من الدولة لتجريم التدخين في الأماكن المغلقة وكذلك هناك كتاب وصحفيون كبار وبعض الناشطين يحاربون التدخين نجد ان هناك أنواعا من الحلوى يتم انتاجها علي شكل سجائر ونشاهد بعض الأطفال يضعونها في أفواههم مثل من يدخنون السجائر فيجعلهم يحبون السجائر وينطبع في صورة بعضهم صورة حسنة وجميلة عن السجائر وتنمو في خيالهم صورة ان السجائر لذيذة مثل الحلوى فأرجو أن تمتد جهود الدولة والناشطين ضد التدخين للمطالبة بوقف مثل هذه المنتجات التي تساهم بشكل غير مباشر في رسم صورة خاطئة لأطفالنا عن التدخين ومغايرة للواقع. 
ومن المعتاد أن نقرأ على أي علبة أدوية جملة "تحفظ جميع الأدوية بعيدا عن متناول يد الأطفال" لأن الأطفال يمكن أن يتناولوا الدواء فيسبب لهم تسمما وقد يؤدي للوفاة فكيف يتم انتاج اللبان علي هيئة شريط حبوب؟ أليس ذلك يمثل خلطا للمفاهيم عند الأطفال الصغار؟ فهل يصدقون ما يتذوقون من منتجات حلوة الطعم لذيذة أم يصدقون تعليمات الآباء؟ 
وكذلك يجب أن يتم تشديد الرقابة الصحية على الحلوى اللبان والسناكس التي يتناولها اطفالنا والتأكد ان المواد الحافظة والمواد الملونة هي من المواد المسموح بها وبالنسب الموصي بها حتى لا تصبح هذه المواد إذا ما كانت غير مسموح بها أو مسوحا بها ولكن بتركيزات كبيرة سموم يتناولها أبناؤنا. 
فنرجو أن تكون هناك رقابة لحماية عقول وخيال ومفاهيم وصحة أولادنا فلذات أكبادنا رجال المستقبل وأمل الوطن.
 المصدر: جريدة الجمهورية -الأحد 12 من ذي الحجة 1430هـ -29 من نوفمبر 2009م – العدد 20425 -صـ 13

0 comments:

إرسال تعليق