المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2015

أشجار الجنة... للتنمية والاستثمار

صورة
أشجار الجنة للتنمية والاستثمار بقلم: د. زياد موسى عبد المعطي أحمد الجنة بها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر لا قلب بشر، وذكر الله في القرآن بعض فاكهة الجنة بأسماء ما يشبهها في الدنيا في مواضع كثيرة في القرآن، ولكن مع الفارق الكبير، مثل قوله سبحانه وتعالى "ولمن خاف مقام ربه جنتان * فأي آلاء ربكما تكذبان * فيهما فاكهة ونخل ورمان" (الرحمن: 66 - 68). وذكرت كلمة الجنة في بعض المواضع في القرآن الكريم بمعنى البستان أو الحديقة في الدنيا، مثل قوله سبحانه وتعالى "وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون*فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب لكم فيها فواكه كثيرة ومنها تأكلون" (المؤمنون: 18 - 19). ولما للفاكهة من فوائد كثيرة ذكرها الله تعالى في القرآن في مواضع عديدة، فالفاكهة مصدر مهم للغذاء والأمن الغذائي، والفاكهة مفيدة صحياً حيث أنها تقي من العديد من الأمراض، وكذلك فإن هذه الأشجار تعتبر مصدر للأخشاب، وتحسن أشجار الفاكهة خواص التربة، والفاكهة تقوم عليها صناعات غذائية عديدة مثل صناعات الأغذية المحفوظة، وصناعة العصائر، بل تقوم على أشجار الفاكهة صناعات …