المشاركات

عرض المشاركات من 2014

البناء على الأراضي الزراعية

صورة
البناء على الأراضي الزراعية د. زياد موسى عبد المعطي أحمد التعدي على الأراضي الزراعية والبناء عليها أراه مشكلة كبيرة تؤثر على مستقبل الوطن، وخلال هذه السطور أحاول أن أتناوله من منظور المسئولين ومن وجهة نظر المواطنين في الأرياف وأن أقترح حلولاً. من وجهة نظر المسئولين تمثل هذه الظاهرة مشكلة كبيرة من حيث:  تناقص مساحة الأراضي الزراعية يؤدي إلى قلة الإنتاج الزراعي، وهو ما يؤدي إلى اتساع الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك من المواد الغذائية وغيرها من المنتجات الزراعية الأخرى ويترتب عليه زيادة الاستيراد ويؤدي إلى ضعف الاقتصاد. وكذلك تناقص مساحة الأراضي الزراعية يؤدي إلى التأثير على الكثير من الصناعات المرتبطة بالزراعة مثل صناعة الغزل والنسيج المرتبطة بمحصول القطن، وصناعات حفظ الأغذية.  فضلاً عن ارتفاع أسعار الأعلاف الذي يؤدي إلى ارتفاع أسعار المنتجات الحيوانية من لحوم ومنتجات ألبان وبيض وغير ذلك. والاستمرار في ظاهرة البناء على الأراضي الزراعية سيؤدي مع الوقت القريب إلى تلاحم وتلاصق القرى والمدن ويجعل الدلتا بالذات مدينة كبيرة، وهو يمثل أيضاً مشكلة بيئية فتناقص المساحة الخضراء يؤدي إلى تزايد تلوث الهواء،…

البيئة والوقاية من الأمراض

صورة
 البيئة والوقاية من الأمراض د. زياد موسى عبد المعطي أحمد zeiadmoussa@gmail.com قديماً قالوا الوقاية خير من العلاج، والكثير من الأمراض المنتشرة تنتج عن عوامل بيئية، وبمعالجة هذه المسببات يمكننا تفادي حدوث هذه الأمراض، فالاهتمام بصحة الانسان يبدأ بالاهتمام بالبيئة: تلوث الماء:يسبب الفشل الكلوي واضرابات الجهاز الهضمي والكوليرا والتيفويد والعديد من الأمراض، ولذلك يجب توفير مياه شرب نقية لجميع المواطنين، واستخدام تقنية تحليه مياه البحر لتوفير مياه شرب للمناطق الساحلية، ومعالجة مياه الصرف الصحي والصناعي قبل القاءها في المجاري المائية وإعادة استخدامها في الأغراض التي لا تسبب ضرر لصحة الإنسان. استعمال المبيدات الزراعية: استخدام المبيدات بإسراف في مقاومة الآفات التي تصيب النباتات له آثار سلبية مدمرة على صحة الإنسان وعلى عناصر البيئة المختلفة، ولذلك فإنه من المهم تشديد الرقابة على المبيدات المتداولة في الأسواق، وكذلك يجب أن يؤدي البحث العلمي دوراً فعالاً في ابتكار بدائل آمنة لمكافحة الآفات النباتية لا تضر بصحة الإنسان أو البيئة. الاهتمام بصحة الحيوانات: والاهتمام بالأمراض المشتركة التي تصيب الإنسان و…

العيد ... فرحة ... تكافل ... تصالح ...طاعة

صورة
العيد ... فرحة ... تكافل ... تصالح ...طاعة د. زياد موسى عبد المعطي في الإسلام عيدان يأتيان بعد عبادتين وركنين من أركان الإسلام، عيد الفطر بعد فريضة الصوم، وعيد الأضحى يأتي بعد فريضة الحج، أرى في هذين العيدين حكم كثيرة منها ما يلي: ·             العيد فرصة للفرحة والسرور والترويح عن النفس في غير معصية لله: عن أنسٍ بن مالك قالَ: قدمَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ المدينةَ ولَهم يومانِ يلعبونَ فيهما فقالَ ما هذانِ اليومانِ قالوا كنَّا نلعبُ فيهما في الجاهليَّةِ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إنَّ اللَّهَ قد أبدلَكم بِهما خيرًا منهما يومَ الأضحى ويومَ الفطرِ". ·             العيد فيه إنفاق في سبيل الله: عيد الفطر يسبقه زكاة الفطر للفقراء والمساكين، وعيد الأضحى به إنفاق مال وسفر وجهد لمن وفقه الله لفريضة الحج، وإنفاق لمن يقدر مادياً بذبح الأضحية سنة عن رسول الله وعن أبي الأنبياء إبراهيم عليه السلام. فالعيد فيه مساعدة الفقراء، ومحاربة الفقر. فالأضحية توزع الثلث لصاحب الأضحية والثلث للأقارب والأصدقاء، والثلث للفقراء ·             الأضحية في عيد الأضحى فيها نشر المحبة…

أمن الوطن

صورة
  أمن الوطن د. زياد موسى عبد المعطي أمن الوطن ليس مقصوراً فقط على أمن حدودها الخارجية الذي تتكفل به قواتنا المسلحة، ففي الأيام الأخيرة ظهر مصطلح الأمن المائي، وإني أرى أن مصطلح أمن الوطن مصطلح يشمل نواحي كثيرة، فأرى أن هناك أيضاً مصطلح يجب أن نضيفه وهو مصطلح الأمن العلمي، وكذلك أرى أن الحرية والعدالة الاجتماعية، والعدالة الناجزة والقضاء على العشوائيات، والقضاء على البطالة، ومحاربة الفقر والقضاء على الأمية أراها مسألة أمن للوطن. أمن الوطن بالطبع يشمل في أولوياته وجود قوات مسلحة تحمي حدوده، وتحمي البلاد من هجوم أي عدو يفكر في الاعتداء على الوطن، قوات مسلحة تتدخل في الداخل عند الضرورة كما حدث خلال ثورة 25 يناير وتحمي المنشآت الحيوية، قوات مسلحة تتبع الوطن، ولا تتبع الحاكم، قوات مسلحة بها كفاءات من مختلف فئات الشعب، تنحاز لمصلحة الوطن، تكوم درع الوطن الواقي في الداخل والخارج، قوات مسلحة لا تعتمد على دولة واحدة في مجال التسليح، بل تنوع مصادر التسليح، وتعمل على زيادة إنتاجنا المحلي من السلاح إلى حين أن نكتفي ذاتياً في مجال السلاح. أمن الوطن يقتضي وجود سلطة تنفيذية تعمل لمصلحة الوطن، على رأس هذ …

نعم نستطيع التغيير إلى الأفضل

صورة
نعم نستطيع التغيير إلى الأفضل  د. زياد موسى عبد المعطي أحمد  في غار حراء كان أول درس من دروس الوحي الأمين، لرسول الله (خاتم الرسل والنبيين)، كان هذا الدرس أنك تستطيع يا محمد أن تكسب معلومات وتتغير وتؤدي الأمانة، فالمسلم مطلوب منه التغيير للأفضل وتحقيق العدل والآمن، فإذا أطعنا الله والتزمنا بمنهجه فإننا نستطيع أن نكون أساتذة العالم، ونكون في المقدمة، نعم نستطيع.
ففي غار حراء حيث نزل الوحي جبريل عليه السلام بالرسالة على الرسول [قال له: «اقرأ»، وجبريل يعلم من الله أن محمداً [لا يقرأ، فكان الرد بتلقائية وصدق: «ما أنا بقارئ» ولكنه كرر عليه جبريل عليه السلام ما قاله مرتين: «اقرأ»، فكان الرد في المرتين مثل المرة الأولى: «ما أنا بقارئ»، فكان أول آيات القرآن هي أنك تستطيع القراءة أنت وأمتك يا محمد: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ. خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ. اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ. الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ. عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ} (العلق 1 -5)، والقراءة لرسول الله [هي حفظ القرآن الكريم، وتبليغ الرسالة، والقراءة بالنسبة للأمة هي العلم وتبليغ الرسالة أيضاً، فج…

تواضع ولا تتكبر

صورة
 تواضع ولا تتكبرد. زياد موسى عبد المعطي أحمد التكبر من الصفات الذميمة أمرنا الله عز وجل ألا نتخلق بها، والتواضع من الصفات الحميدة التي أمرنا الله أن نتخلق بها التكبر هو أن يستعلي الإنسان على الآخرين بما أعطاه الله من نعم على خلقه، فهناك من يتكبر لسلطانه أو ماله أو علمه أو قوته البدنية أو غير ذلك، والتواضع عكس التكبر، حيث أن المتواضع لا يستعلي على خلق الله، ويعلم أن ما به من نِعم فإنا هي نِعم أنعم الله عليه بها. هذه المقالة هي محاولة لإلقاء الضوء على التكبر والتواضع، ونبذ صفة التكبر والتحلي بالتواضع، وابدأ بتوضيح النهي عن التكبر والأمر بالتحلي بالتواضع في ديننا الحنيف، ثم محاولات لفهم أن التواضع واجب على الإنسان من وجهة نظر علمية، وأتطرق إلى جزاء المتكبرين، وأمثلة للمتكبرين والمتواضعين. فالتكبر صفة نهانا عنها الله عز وجل حيث يقول الله سبحانه وتعالى "إن الله لا يحب المستكبرين" (النحل: 23)،"أليس في جهنم مثوى للمتكبرين"(الزمر: 60)، "ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين" (الزمر: 72) ، كماأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الحديث القدسي الذي يرويه …